التخطي إلى المحتوى
رهف القنون تثير الجدل في رسالة غاضبة بعد الولادة
رهف القنون تثير الجدل في رسالة غاضبة بعد الولادة

أثارت الفتاة السعودية رهف القنون المقيمة في كندا، الجدل مجددًا بين الجمهور في أول تعليق لها بعد ولادتها طفلها الأول من صديقها الكندي الذي أعلنت عنه أمس الثلاثاء، كما وقد أكدت الناشطة رهف القانون في رسالتها التي كتبتها عبر ستوري إنستغرام قائلتا فيها:” أنا واحدة من المحظوظات، أعلم أن هناك نساء سيّئات الحظ، قد اختفين بعد محاولة الهروب أو لم يتمكَّن من فعل أي شيء لتغيير واقعهن”.

رهف القنون تثير الجدل بعد ولادتها

ويذكر أن رهف القنون التي تبلغ من العمر عشرون عاما فقط، قد أنجبت طفلها الأول من صديقها الكندي والذي لم تكشف عن اسمه أو شكله، وذكر معلقون أن رهف أرادت أن تأكيد على أن حياتها مستقرة تمثلت زواجها وإنجابها لطفل، وليس كما يُشاع بأن علاقتها محرمة أو أن الطفل غير شرعي.

وكانت رهف القانون قد قالت إنها قد وضعت طفلها الأول، لتكمل حديثها أن من كان يرفض تصديق أنها “حامل” فهي حاليًا في فترة “نفاس” منذ عدة أيام، وأن أهلها في السعودية على علم بكل شيء عنها، وأن آخر مرة تواصلت مع أهلها منذ حوالي شهر ولم يسألوها عن موضوع عودتها للسعودية، حيث قالت رهف:” أتمنى ذوليك اللي يحسبوني برجع السعودية يبطلون يتكلمون مستقرة وعندي زوج وطفل كلمت أحد من أهلي قبل شهر ويعرفون كل شيء ولا حتى سألوني أرجع.. قالوا لي كلمة: (كملي حياتك هناك بما إنك مستقرة) انتوا ويش مزعلكم وشايلين همي وهم أهلي”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *